منتدى الجمهورية – نحو ترجمة الأناشيد الوطنية ومعاني القرآن

– تنصيب 5 أساتذة جدد و فتح 5 أقسام لتعليم الأمازيغية للكبار

في تجربة أولى من نوعها على المستوى الوطني شهدت أول أمس مدرسة الأطفال المكفوفين الشهيد بن عامر ميلود بعين ترك توزيع اول اصدار للوثيقة البيداغوجية لـ *ميثاق كتابة البراي باللغة الأمازيغية* حيث اشرف على المبادرة التي اطلقتها المحافظة السامية للامازيغية بالتنسيق مع الجمعية الوطنية للتربية والتضامن مع المكفوفين كل من الامين العام للمحافظة السيد سي الهاشمي عصاد والامين العام لولاية وهران السيد علي مداح ورئيس المجلس الشعبي الولائي البروفيسور بوبكر محمد و السلطات المحلية.

واكد السيد عصاد في إطار الفعالية ان توزيع هذه الوثيقة البيداغوجية سيعمم على مستوى الوطن كتجربة هادفة إلى تحقيق النطق السليم باللغة الأمازيغية بكتابة البراي و التي ستكون مرفوقة بتسجيل الصوت على مستوى استديوهات وكالة الأنباء الجزائرية حسب المتحدث. هذا وقد كشف أيضا الأمين العام للمحافظة السامية للامازيغية عن جملة من الجهود والمشاريع التي بدأ تجسيدها منها ترجمة وطبع قاموس الإشارات إلى الأمازيغية بالإضافة إلى مشروع ترجمة اناشيد وطنية ومعاني القرآن الكريم إلى اللغة الأمازيغية و طبع كل ما هو مفيد إلى نسخ بالبراي لفائدة فئة المعاقين بصريا.

بالإضافة إلى إعداد وثائق مرجعية بيداغوجية للترويج للغة الأمازيغية والكتابة والنطق السليم. وتهدف كل هذه المجهودات التي تعمل على تحقيقها المحافظة السامية للامازيغية حسب نفس المسؤول إلى مرافقة فئة المكفوفين وإدماجهم كباقي المتمدرسين العاديين و تمكينهم من تعلم الأمازيغية على طريقة البراي.

هذا وأشرف أيضا الأمين العام للمحافظة السامية للامازيغية و الوفد المرافق ضمن فعاليات زيارة العمل إلى بلدية عين الترك على تنصيب 5 أساتذة لتعليم اللغة الأمازيغية في فروع محو الأمية . بالإضافة إلى تسليم مقررات استغلال المؤسسات التربوية لفتح 5 أقسام لتدريس الأمازيغية لفئة الكبار و يرفق ذلك إعداد مقرر لتدريس هذه اللغة التي تلقى إقبالا كبيرا.
وحسب السيد عصاد فإن التجربة عرفت بعض العراقيل في البداية كونها تتم في الفضاءات التابعة لقطاع التربية إلا أنه هذه السنة سيتم استغلال هذه الفضاءات لفائدة أقسام نحو الأمية خارج ساعات دراسة التلاميذ. هذا و تجدر الإشارة انه تم إدراج تعليم اللغة الأمازيغية رسميا بالمدرسة الابتدائية حمو بوتليليس لبلدية عين الترك مع الدخول المدرسي 2018-2019 حيث حضرت المحافظة السامية للامازيغية الدرس الافتتاحي الذي تجاوب فيه التلاميذ مع المعلمة.

وقدم بالمناسبة الأمين العام للمحافظة السامية للامازيغية بعض التوجيها لتعزيز فرص نجاح التجربة التي تعد الأولى من نوعها على مستوى بلدية عين الترك